كم انتظرته

 

عـقب الصيام العيد ياني        كـنه بعد خلّـي نساني

الوعد كـان إني أشوفه        شـفت الذي منه شفاني

لا ما هـقيت إني نـسيته        شهرين و اقبل  عيد ثاني

ذكـّرني  بـخلٍ  هجرني        و الشوق  يوله في كياني

كـمّ  انتظرته  في  الليالي        سـتٍ  و سبعٍ  في ثماني

هـيئت  له   بيتي و قلبي         عـدّيت لاجله بالثواني

دخـّنت بالعـود  الزوايا       ومن الحسد شبّ و لباني

و العطر  ما  خليّت قطره       رشّيت فرشي وما ضواني

لي نظرةٍ في الباب   ترقب        و نظرةٍ  تبكي  ف عياني

يا كـم تخيلته    يجـيني        وايرصّ صدري باحتضاني

يلـوي على كلي و كله       و ايذّوب  الـلي  باتزاني

ضيّعت  عمري طامعٍ فيه        و العمر عنده شـي فاني

مشكور  ما قصّرت  فيني        ما قلت لي لـو  ما تباني

في خاطـري  تمّيت  منوة        و اثري الهوى كله  أماني

خلي القلب

 

 العودة لصفحة القصائد

مواقع أدبية لمراسلة الموقع سجل الزوار الصفحة الرئيسية

copyright www.uae20.com©2006